logo

topAll
طباعة

بدأ صندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة بتدشين مخيّمه الصيفي للسنة الميلادية 2016, وهو برنامج يعزز القدرة على الاعتماد على الذات واستغلال أوقات الفراغ ودفع رغبة الفتيات على تحقيق النجاح والريادة المجتمعية, بالإضافة إلى ممارسة مسؤولية إيجابية تجاه أنفسهن ومجتمعهن من خلال المخيم الصيفي حيث سيضم هذا المخيم مجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية والتعليمية التي تساعد على تحفيز الفتيات وتحويل أفكارهن إلى مشاريع وابتكارات ناجحة بالإضافة خلق روح القيادة الفعالة.وهو يتضمن مهارات التواصل باللغة الإنجليزية من خلال نقاشات هادفة ومجالس تفاعلية وورش عمل في إدارة الأعمال والمهارات الحياتية بالإضافة إلى الاهتمام بجانب الحرف والفنون والرياضة البدنية, كما يشمل المخيّم زيارات ميدانية تعليمية.

وقد صرّح الرئيس التنفيذي لصندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة أ. حسن الجاسر: "نسعى من خلال المخيم الصيفي إلى البحث عن المهارات الذاتية لبناتنا الشابات لصقلها, كما نهدف إلى ترسيخ ثقافة التطوير باستغلال وقت العطلة الصيفية بدايةً من نفوس الناشئة, وذلك من أجل كوادر وطنية مستقبلية قادرة على تنمية الاقتصاد المحلي."من جانبها، أوضحت نائبة الرئيس التنفيذي للصندوق أ .هناء الزهير أن الصندوق يتطلع إلى استغلال العطلة الصيفية في تنمية قدرات الفتيات بأساليب تعليمية ممتعة, مبينة أن برامج اللغة الإنجليزية التي أعتدنا عليها تفقد جانب التواصل والمحادثة بشكل مكثف, حيث أن ممارسة اللغة هي السبب الأول لترسيخها وطلاقتها, مشيرة في الوقت ذاته إلى تعدد فوائد المخيم الصيفي حيث يستقطب متدربات ذات كفاءة في مجالات متنوعة.

يذكر أن المخيم الصيفي مقرر إقامته في 1 أغسطس 2016 مستمرًا لمدة شهرًا كاملًا, ويستهدف الفتيات في المرحلة المتوسطة والثانوية, وذلك في مقر صندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة في مدينة الدمام – المدينة الصناعية الأولى.